19
ابريل
2024
سفير المملكة الإسبانية في ضيافة جماعة تطوان المغربية
نشر منذ 2 شهر - عدد المشاهدات : 68

المغرب:محمد ياسين المجاهد إستقبل يوم الجمعة 19 أبريل 2024، بمقر جماعة تطوان بالحي الاداري، رئيس جماعة تطوان المهندس مصطفى بكوري سفير المملكة الاسبانية بالمغرب السيد إنريكي أوخيدا ، التي تُعد أول زيارة له خارج العاصمة المغربية الرباط. وبعد الكلمة الترحيبية، هنأ السيد رئيس الجماعة السيد السفير على تعيينه في منصبه الجديد، ليتم تقديم عرض شامل حول المنجزات والمشاريع التي تم إنجازها بالمدينة والبنيات التحتية التي تتوفر عليها المدينة في مختلف القطاعات الواعدة، الثقيافة والسياحة والرياضية والاقتصادية والاجتماعية. كما قدم السيد الرئيس، الذي كان مرفوقاً بنوابه"قدم" تجربة برنامج عمل الجماعة الممتد لست سنوات، والمشاريع المهيكلة التي تعتزم إنجازها للدفع بالاقتصاد المحلي وتجويد الخدمات لفائدة ساكنة مدينة الحمامة البيضاء بنت غرناطة. وشدد السيد مصطفى البكوري على تعزيز وترسيخ العلاقة المشتركة بين مدينة تطوان وبعض المدن الإسبانية التي تجمعها علاقة التوأمة ووقعاً اتفاقيات شراكة وتعاون، مشيراً إلى ضرورة استثمار العلاقة وتطويرها مُستقبلاً لما يعود بالنفع والازدهار على الجميع. وقد أعرب السيد اوخيدا عن إعجابه الكبير بما بلغته مدينة تطوان من مكانة عالية وتطور منقطع النظير، بحيث أصبحت تضاهي كبريات المدن بالمملكة المغربية، مشددا على إنبهاره بالإرث المشترك الذي يجمع المدينة بإسبانيا. وأكد سعادة السيد السفير، الذي كان مرفوقاً بالقنصل العام الاسباني بمدينة تطوان أفارو كاستيو أغيلار، أنه حرص أن تكون مدينة تطوان أول زيارة رسمية له خارج العاصمة الإدارية، بعد تعيينه مؤخراً في مهامه الديبلوماسية الجديدة. وذكر المسؤول الديبلوماسي بالأفاق الواعدة التي يمكن أن يلعبها احتضان المغرب وإسبانيا والبرتغال لنهائيات كأس العالم 2030، حيث يمكن إستثمارها لبناء علاقات إقتصادية وإجتماعية وثقافية متينة، والتي لايمكن إلا أن تسهم في تقارب الشعبين. من جانبه عبر السيد القنصل العام عن إرتياحه لمستوى العلاقات التي تربط القنصلية بمجلس الجماعة، مسجلاً إنبهاره بمستوى نظافة مدينة تطوان، الذي يعكس العمل الجاد والجبار التي تعتمله الجماعة في هذا المجال، مسجلا في الوقت ذاته إعجابه بالمستوى الذي وصل إليه مطار سانية الرمل، الذي إعتبره أحسن مطار زاره خلال عمله الديبلوماسي الطويل، مذكرا بالتطور الملحوظ على مستوى الوجهات التي فتحها المطار، ومنها الوجهات الإسبانية، والتي يمكن أن تسهم في الانتعاش الاقتصادي والسياحي للمدينة. وجرى جلال هذا اللقاء الهام إستعراض آفاق إستثمار العلاقات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية بين الجانبين، خاصة منها تشجيع المقاولات الاسبانية للاستثمار بالمدينة، وكذا إستفادة مدينة تطوان من تجربة مدينة فالينسا الإسبانية في تأهيل وتحويل مسار وادي توريا، والذي أضحى عامل جدب للمدينة، خاصة وأنه تم قبول مدينتي تطوان وفالينسيا في نفس التاريخ ضمن شبكة المدن المنفتحة. وفي الختام أهدى السيد الرئيس للوفد الديبلوماسي باقة من الكتيبات التعريفية لمدينة تطوان ودرع المدينة، كما تبادل صور تذكارية مع سفير المملكة الاسبانية على أمل تجديد اللقاء بينهما في مستقبل الأيام.
صور مرفقة







أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
التوقيت الان
استطلاع رأى

0 %

0 %

0 %

عدد الأصوات : 0

أخبار
تابعنا على الفيس بوك
عداد الزوار
Flag Counter