21
فبراير
2024
جمعية كيان للأيتام تحتفل بيوم التأسيس اليوم الأربعاء في أجواء وطنية حميمية
نشر منذ 4 شهر - عدد المشاهدات : 109

د. وسيلة محمود الحلبي ضمن اهتمام جمعية كيان للأيتام ذوي الظروف الخاصة مجهولي الأبوين بترسيخ بهدف ترسيخ روح الوطنية في نفوس مستفيديها واستشعارًا بالافتخار بالماضي التليد وتخليدا لتاريخ المملكة العربية السعودية العريق تحتفل الجمعية وجميع منسوبيها ومستفيديها بذكرى يوم التأسيس هذه الذكرى العطرة والخالدة، وذلك اليوم الأربعاء 21 فبراير 2024 باستضافة أكاديمية عالم السرعة للفروسية، وذلك بهدف إلقاء الضوء على هذه المناسبة التاريخية الرائعة ومشاركتهم في عدد من الأنشطة والأركان من خلال بيت الشعر والفلكلور الشعبي والأطباق الشعبية من كل المناطق ومسيرة الخيول وركوب الدبابات. وتشتمل احتفالية كيان بيوم التأسيس على عدد من الأنشطة منها مسيرة الخيول حيث يشارك عدد 25 - 35 خيل حاملة راية المملكة العربية السعودية وجمعية كيان والإسطبل، وسيتم استعراض مهارات الفرسان في قفز الحواجز على أنغام الأغاني الوطنية. كذلك سيشارك عدد 10 - 15 مشارك بمسيرة حول مع عدد من أبناء جمعية كيان بمسيرة الدراجات النارية. وبهدف تعميق فكرة يوم التأسيس لدى الأطفال تم تخصيص عددا من الأواني الفخارية، لإعادة تلوينها وفق نقوش ورسومات معينه، ليحتفظ بها الأطفال بعد الانتهاء منها، كنوع من الذكرى بهذه المناسبة العظيمة. كما ستقام مسابقة أفضل زي ليوم التأسيس لأبناء جمعية كيان وسيتم استعراض ذلك من خلال مسيرة البرنامج، وسيتم التقييم من لجنة التحكيم لترشيح الفائز في المسابقة. وتكريمه بجائزة. كذلك يضم الاحتفال المشاركة بالأطباق الشعبية دعما لمستفيدات كيان من الأسر المنتجة للتعريف بها للتعريف بالأطباق الشعبية السعودية في كل مناطق المملكة وثم توزيعها على الحضور، كما ستقام فقرة الفلكلور الشعبي لتضفي أجواء من الأنس والفرج والبهجة المرتبط بالموروث الشعبي الفني، وتقدم إحدى الفرق عددا من العروض سامري، خيبتي. إضافة الى دكان زمان الذي يشتمل على تظفير الشعر ونقش الحناء بهدف ربط أبناء كيان بهذه المناسبة من خلال تظفير شعرهم ونقش الحناء على أياديهم، كما تم تجهيز موقع لرمي السهام لمشاركة الأبناء في تحدي رمي السهام كأحد الأنشطة والتحفيز. أوضح ذلك المدير التنفيذي بجمعية كيان للأيتام ذوي الظروف الخاصة الأستاذ رياض محمد العبد الكريم مضيفا أن الاحتفال بيوم التأسيس يأتي بمثل هذا اليوم في تاريخنا الحافل بمآثر المجد والنصر والعزة والكرامة والإنجاز والقوة والحزم والتمكين، وغيره من السجلات الناصعة البياض، ليرسخ في قلوبنا جميعا وفي قلوب أبنائنا في جمعية كيان جميع تلك المآثر، التي تمثل أحد أهم وأبرز مصادر الإلهام والولاء والاعتزاز المستمدة من تاريخنا المجيد، لأجل التقدم بخطوات أكبر وأسرع نحو المحافظة على منجزات الحاضر، ولأجل المضي قدما في طريق الصعود إلى قمم حضارية أعلى وأسمى ، هذا اليوم والذكرى الغالية يسطع شعاعه برسائل حضارية للمجتمع وللعالم بأسره، بأن هذه الدولة العظيمة الضارب تاريخها لأكثر من ثلاثة قرون زمنية مضت على صفحات التاريخ البشري، وجدت على يد أجدادنا المؤسسين لأجل الوحدة ولمّ شمل قبائل وعائلات الجزيرة العربية، والنهوض بقيم السلام والاستقرار والحضارة والتقدم البشري محليا وإقليميا وعالميا ، ونحن في جمعية كيان سعداء جدا بمشاركة أبنائنا هذه المناسبة الوطنية العريقة .
صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
التوقيت الان
استطلاع رأى

0 %

0 %

0 %

عدد الأصوات : 0

أخبار
تابعنا على الفيس بوك
عداد الزوار
Flag Counter