8
يونيو
2024
انعقاد مؤتمر طبي حول الشبكية والجلوكاما بفندق ماريوت جدة
نشر منذ 2 اسابيع - عدد المشاهدات : 29

د. وسيلة محمود الحلبي استضاف فندق ماريوت جدة اليوم مؤتمرًا طبيًا متميزًا حول أمراض الشبكية والجلوكاما، بمشاركة نخبة من أشهر أطباء العيون في منطقة الخليج وأطباء من مستشفى مغربي الرائد في مجال طب العيون. وعُقد المؤتمر يوم الجمعة ٧ يونيو، حيث بدأ في الساعة الثالثة مساءً، وشهد حضورًا واسعًا من الأطباء والمتخصصين في مجال طب العيون. تخللت الفعاليات العديد من المحاضرات وورش العمل التي تناولت أحدث المستجدات والتقنيات في تشخيص وعلاج أمراض الشبكية والجلوكاما، بهدف تبادل المعرفة والخبرات بين الأطباء وتحسين مستوى الرعاية الطبية المقدمة للمرضى. وتضمن المؤتمر مناقشات مستفيضة حول أحدث الأبحاث والتطورات في مجال علاجات الشبكية والجلوكاما، حيث قدم الأطباء من مستشفى مغربي عروضًا تقديمية متميزة، وأثروا النقاشات العلمية بخبراتهم ومعرفتهم الواسعة. كما ساهمت هذه الفعالية في تعزيز التعاون بين الأطباء في منطقة الخليج وتبادل الأفكار والابتكارات الطبية. وأكد المشاركون في المؤتمر على أهمية هذه اللقاءات العلمية في تطوير مهارات الأطباء وتحسين جودة الرعاية الصحية المقدمة للمرضى، معربين عن تقديرهم للجهود المبذولة في تنظيم هذا الحدث الطبي الهام. كما أشاد الأطباء المشاركون بالتنظيم الاحترافي للمؤتمر والفوائد العلمية الكبيرة التي تحققت من خلاله. وقد تم التركيز على أحدث التقنيات المستخدمة في علاج أمراض الشبكية، مثل استخدام الليزر وحقن الأدوية داخل العين، وكذلك التطورات في مجال جراحة الجلوكاما، بما في ذلك الجراحات التقليدية والمبتكرة التي تهدف إلى تحسين ضغط العين ومنع فقدان البصر. وتضمنت فعاليات المؤتمر جلسات تفاعلية وورش عمل عملية، حيث أتيح للأطباء الحاضرين الفرصة لتطبيق ما تعلموه ومناقشة الحالات المعقدة مع الخبراء، وقد تطرق المتحدثين باسم الملتقى العلمي، إلى أن هذه الفعاليات الطبية تُعتبر من أهم الوسائل التي تساهم في رفع كفاءة الأطباء وتحديث معلوماتهم بأحدث ما توصل إليه العلم في مجال طب العيون. من جانبه، أعرب الدكتور وليد التركي، رئيس قسم العيون والشبكية في مستشفى مغربي، عن سعادته بنجاح المؤتمر وأكد على التزام المستشفى بمواصلة دعم الأنشطة العلمية والتعليمية التي تسهم في رفع مستوى الرعاية الصحية. وأضاف أن مثل هذه المؤتمرات تعزز من مكانة المملكة العربية السعودية كوجهة رائدة في تنظيم الفعاليات الطبية المتخصصة. كما أعرب المشاركون عن أملهم في تنظيم المزيد من المؤتمرات والملتقيات العلمية الطبية المماثلة في المستقبل، التي تسهم في تعزيز التواصل بين الأطباء وتبادل الخبرات والمعرفة الطبية. وقد أشار الدكتور ماهر المليص أحد الأطباء المشاركين، إلى أن مثل هذه المؤتمرات تتيح للأطباء فرصة الاطلاع على أحدث الأبحاث والتقنيات العالمية دون الحاجة للسفر إلى الخارج، مما يعزز من قدراتهم على تقديم أفضل مستويات الرعاية الصحية للمرضى وتخلل مؤتمر الجلوكوما والشبكية المقام بجدة بفندق الماريوت اليوم عرض مرئي يشرح أحدث التطورات في مجال تشخيص وعلاج أمراض الجلوكوما والشبكية. تم استعراض تقنيات حديثة مثل التصوير البصري المقطعي (OCT) والتصوير بالفلورسين، والتي تساعد في الكشف المبكر عن هذه الأمراض. كما تناول العرض آخر الأبحاث في العلاجات الجراحية والدوائية، مسلطًا الضوء على الابتكارات التي تساهم في تحسين جودة الحياة للمرضى. الحضور تفاعلوا بشكل كبير مع العرض، معبرين عن إعجابهم بالتقدم الملحوظ في هذا المجال الحيوي. استمر العرض المرئي في تقديم تفاصيل معمقة حول التقنيات المتقدمة المستخدمة في مراقبة تطور الجلوكوما واعتلالات الشبكية. تضمنت الشروحات كيفية استخدام الاطباء لتحليل صور العين، مما يسهم في دقة التشخيص وسرعة اتخاذ القرارات العلاجية. كما تم تسليط الضوء على الابتكارات في مجال العلاج بالليزر، والتي تقدم حلولاً فعّالة بأقل تدخل جراحي. بعد العرض المرئي، أتيحت الفرصة للحضور من مختلف تخصصات العيون لطرح الأسئلة والمناقشة مع الخبراء المتخصصين، حول موضوع الشبكية والجلوكاما مما أضاف قيمة علمية كبيرة للمؤتمر. تبادل الحضور تجاربهم ومعرفتهم، مما ساهم في إثراء النقاشات وزيادة الوعي حول أهمية الكشف المبكر والعلاج الفعال لهذه الأمراض. في ختام العرض المرئي، تم التأكيد على أهمية التعاون بين الباحثين والممارسين الطبيين لتطوير استراتيجيات علاجية مبتكرة، واستمرار العمل على تحسين الرعاية الصحية المقدمة للمرضى. الحضور أعربوا عن تقديرهم للمعلومات القيمة التي تم تقديمها، مؤكدين على استفادتهم الكبيرة من هذا المؤتمر. في سياق متصل، أعرب المنظمين للملتقى العلمي الطبي عن تقديرهم للدعم الذي قدمه فندق ماريوت جدة في اقامة هذا الحدث والتعاون في تنظيمه مشيدين بالخدمات الممتازة والتسهيلات التي وفرها الفندق لضمان نجاح الملتقى العلمي الطبي. وأكد ممثل الفندق على استعدادهم الدائم لدعم الفعاليات الطبية والعلمية التي تسهم في تطوير القطاع الصحي بالمملكة. وقد تم التقاط صور جماعية للمشاركين، معبرين عن شكرهم وامتنانهم لجميع الجهات المنظمة والداعمة لهذا الحدث الهام. من جامعة الملك عبد العزيز ومستشفى مغربي للعيون وتم الإعلان عن اعتزام عقد عدة مؤتمرات وورش عمل طبية مماثلة كل فترة واخرى، مع التركيز على مواضيع جديدة ومبتكرة في مجال طب العيون، لضمان استمرار التقدم والابتكار في هذا المجال الحيوي. وبهذا يكون مؤتمر الشبكية والجلوكاما قد وضع بصمته كواحد من أبرز الفعاليات الطبية في المنطقة، مؤكدًا على أهمية التعاون العلمي والتبادل المعرفي بين الأطباء لتحسين صحة ورفاهية المرضى في المملكة العربية السعودية ومنطقة الخليج بأسرها. وقد تمت الإشادة بعدد من الأطباء البارزين بمستشفى مغربي لمساهماتهم الفعالة في المجال الطبي، ولجهودهم المستمرة في تحسين مستوى الرعاية الصحية للمرضى المصابين بأمراض الشبكية والجلوكاما. مثل د. وليد عبد الرحمن التركي- استشاري عيون، مختص في جراحة الشبكية والجسم الزجاجي، د. كريم غزال - استشاري في تصحيح النظر، د. حازم الحمزاوي- خبير في طب العيون، د. عمرو عبد العزيز - مختص في علاج أمراض الشبكية والجسم الزجاجي والذين شاركوا بأورق علمية طبية اثرت الملتقى الطبي. وقد شارك الزميل الاعلامي الدكتور احمد عبد الغني الثقفي بالملتقى بسرد عن حالته الصحية وقيامه بعملية انفصال الشبكية والليزر والمياه البيضاء قبيل اسبوعين على يد الدكتور ماهر المليص الخبير في الشبكية والعين الزجاجية وطب العيون واثنى الثقفي بالشكر والتقدير لرئيس مجموعة مستشفيات مغربي الاستاذ المعتصم علي رضا على تعاونه المثمر مع الدكتور وقد أعرب الإعلامي الثقفي عن شكره للدكتور وليد التركي لقاء إشرافه المستمر وتعاونه السريع والمثمر في المتابعة الدورية لحالة الثقفي. وبهذا اختتم المؤتمر أعماله وسط إشادة واسعة من المشاركين، مؤكدين على أهمية استمرار هذه الملتقيات التي تساهم في دفع عجلة التقدم الطبي وتحقيق المزيد من النجاحات في مجال طب العيون.
صور مرفقة










أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
التوقيت الان
استطلاع رأى

0 %

0 %

0 %

عدد الأصوات : 0

أخبار
تابعنا على الفيس بوك
عداد الزوار
Flag Counter